إليكم هويّتنا الجديدة: فريق استدامة

 

عن سباق التحدي الشمسي العالمي

هو سباقٌ للسيّارات الشمسيّة يقام كلّ سنتين فرديتين في أستراليا. يقطع المتسابقون في هذا السباق 3000 كيلومترٍ عبر القارّة الأستراليّة كاملةً من شمالها إلى جنوبها. يبدأ السباق من مدينة دارون الساحليّة الصغيرة في الإقليم الشماليّ ذي المناخ الاستوائيّ. يأخذ المتسابقون بعد ذلك طريق ستوارت السريع عبر أعماق الصحراء الأسترالية الشاسعة الخالية حتى خطّ النهاية في مدينة أديلايد في جنوب أستراليا ذات المناخ المعتدل. بدأت فكرة السباق بعدما قام المغامر الدنماركي هانز ثولزسترب بتصميم أوّل مركبةٍ شمسيّةٍ في العالم و قطع بها مسافة 4052 كيلومترٍ من البرّ الأستراليّ في عشرين يوماً من بيرث في الغرب إلى سيدني في الشرق.

منذ أوّل سباقٍ للتحدي الشمسيّ العالميّ عام 1987 اجتذب الحدث مرّةً بعد مرّةٍ عدداً متزايداً من المشاركين من أنحاء العالم. فهناك السيّارة نونا الهولنديّة الحائزة على المركز الأوّل أربع مرّاتٍ متتاليةٍ، و توكاي اليابانيّة الفائزة في سباق عام 2009 بسرعةٍ تفوق 100 كم / ساعة، و العديد من الفرق الأخرى من جامعاتٍ و شركاتٍ و حتى مدارس ثانويّةٍ من أستراليا، و آسيا، و أوروبا، و أمريكا. لا يكمن التحدي في هذا الحدث بتصميم و صناعة مركبةٍ شمسيّةٍ فحسب، بل على المشاركين تحمّل عناء سفرٍ طوله 3000 كيلومتر في حرارةٍ تفوق الأربعين مئوية نهاراً، و التخييم ليلاً في صحراء باردةٍ مليئةٍ بالحيوانات البرية طوال فترة السباق التي قد تستمرّ خمسة أيامٍ بعيداً عن الحضارة الإنسانيّة.

تجدر الإشارة إلى أن أول مشاركة لفريق سراج كانت في العام 2011

للمزيد من المعلومات عن السباق قم بزيارة الموقع الرسمي للمنظمة worldsolarchallenge.org.